يحتضن ملعب الاتحاد يوم غد الثلاثاء مباراة ينتظرها الملايين من عشاق الكرة الأوروبية ، وذلك عندما يحل ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على مانشستر سيتي في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويسعى مانشستر سيتي للفوز في هذه المباراة واستغلال عامل الأرض والجمهور وتحقيق حلم الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه ، فيما يخطط ريال مدريد لاغتنام حالة التفوق التي يعيشها هذه الأيام.

وفيما يلي أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:

* اللقاء الرسمي الوحيد الذي جمع بين مانشستر سيتي وريال مدريد جاء في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا في موسم 2012/2013 ، والذي شهد فوز النادي الإسباني 3/2 على ملعب سانتياجو برنابيو ، فيما انتهت مباراة الإياب 1/1 في ملعب الاتحاد.

* ريال مدريد لم يخسر في آخر ثماني مباريات ضد الأندية الإنجليزية في دوري أبطال أوروبا وحقق ست انتصارات وتعادلين ، آخر هزيمة تعرض لها ضد نادٍ إنجليزي كانت أمام ليفربول في موسم 2008/2009 بنتيجة 5/0 في مجموع المباراتين في ثمن النهائي.

* للمرة السادسة على التوالي منذ الموسم الماضي وحتى المباراة المقررة يوم غدٍ أمام مانشستر سيتي ، ريال مدريد سوف يلعب مباراة الذهاب من مراحل خروج المغلوب من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعيدا عن ميدانه.

* مانشستر سيتي يتأهل إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه ، وقد فاز مرة واحدة فقط في مواجهات الاياب في مراحل خروج المغلوب ضد باريس سان جيرمان في دور الثمانية هذا الموسم ، وتعادل مرة واحدة وخسر مرتين.

* ريال مدريد وصل للدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا في المواسم الستة الماضية وهي أطول فترة حالية ، كما وصل في مشاركاته الـ27 الأخيرة في المسابقة إلى أربع نهائيات في دوري أبطال أوروبا / الكؤوس الأوروبية ، أكثر من أي فريق آخر.

* مانشستر سيتي أبقى على نظافة شباكه في آخر مباراتين على ملعب الاتحاد في مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا ضد دينامو كييف وباريس سان جرمان ، فيما حافظ على شباكه نظيفة مرة واحدة فقط في المباريات الـ17 السابقة على ميدانه.

* ريال مدريد فاز مرة واحدة فقط من آخر أربع مباريات بعيداً عن ملعب سانتياجو برنابيو في مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا ، فيما خسر مرتين وتعادل مرة واحدة ، آخر فوز حققه خارج الديار كان أمام روما الإيطالي في ذهاب الدور ثمن النهائي.

* مانشستر سيتي أبقى على نظافة شباكه مرة واحدة في آخر عشر مباريات في مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد الأندية الإسبانية ، والتي جاءت أمام فياريال في شهر نوفمبر / تشرين الثاني من عام 2011 والتي انتهت بفوزه بثلاثة أهداف دون رد.

* ريال مدريد حافظ على شباكه نظيفة أكثر من أي فريق آخر في هذا الموسم في مسابقة دوري أبطال أوروبا في ثمان من أصل عشر مباريات ، في حين أنه من أكثر الأندية التي حققت انتصارات في دوري الأبطال بنسبة 8 انتصارات ، أكثر من أي فريق آخر.

* مانشستر سيتي سدد ست من تسع تسديدات على المرمى في دوري أبطال أوروبا ، وسجل أكثر أهدافه في آخر 15 دقيقة خلال المباريات التي خاضها في هذه المسابقة خلال الموسم الجاري ، أكثر من أي فريق آخر في دوري الأبطال اوروبا (7 أهداف).

*كريستيانو رونالدو شارك في 77 بالمئة من أهداف ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (20 من أصل 26 هدفاً) ، وهو على بعد هدف من معادلة رقمه القياسي في موسم 2013/2014 من حيث عدد الأهداف المسجلة ، حيث سجل حتى الآن 16 هدفاً.

* مانشستر سيتي هو الفريق الوحيد الذي وصل إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ويبلغ متوسط استحواذه على الكرة أقل من خمسين في المئة ، حيث بلغت نسبة استحواذه على الكرة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم 48.6 بالمئة فقط.

* كريم بنزيما سجل في كل من المباراتين ضد مانشستر سيتي في مسابقة دوري أبطال أوروبا ، ومع ذلك فقد فشل في هز الشباك في آخر ثلاث مباريات في دوري الأبطال ، وهي أطول فترة جفاف له في المسابقة منذ أكتوبر إلى ديسمبر من عام 2013.

* مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو لم يسدد أي تسديدة على المرمى أو بين الخشبات الثلاث في دوري أبطال أوروبا منذ 342 دقيقة ، آخر هدف سجله في هذه المسابقة جاء في مرمى دينامو كييف الأوكراني في شهر فبراير / شباط الماضي.

* منذ موسم 2012/2013 وحتى المباراة بين ريال مدريد ومانشستر سيتي في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ، فلم يستطع أي لاعب تسجيل تمريرات صحيحة في دوري أبطال أوروبا أكثر من اللاعب توني كروس (2927 تمريرة).

* مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو فشل في تسجيل أي هدف في آخر ثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا ، أطول فترة جفاف له في هذه المسابقة منذ ما يقرب من خمس مباريات خلال الفترة ما بين نوفمبر من عام 2011 وأكتوبر من عام 2012.

* البرازيلي فرناندينيو لاعب مانشستر سيتي ارتكب 32 خطأ على لاعبي الفريق المنافس في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الجاري ، أكثر بعشر أخطاء من أي لاعب آخر في هذه المسابقة في هذا الموسم (كاسيميرو 22 خطأ).