طرح نواب المجلس الشعبي الوطني، اليوم الاثنين، 5 وصفات لتفعيل مخطط عمل الحكومة.

حمل اليوم الثاني من مناقشات خطة عمل الوزارة الأولى، اقتراح النواب لحزمة حلول يمكنها تجاوز أزمة الجزائر المالية.

وتضمنت مداخلات نواب الغرفة التشريعية السفلى، خمسة اقتراحات لتجاوز الصدمة النفطية ومشكلة السيولة التي تعيشها الجزائر.

وأكدت صليحة قاشي النائب عن حركة مجتمع السلم، أنّ التمويل غير التقليدي للإستثمارات ليس بالحل الوحيد الذي يمكن أن يُخرج البلاد من الأزمة.

وتصورت قاشي بإمكانية تفعيل التمويل التشاركي بين القطاعين العمومي والخاص.

وأبرزت أنّ الأزمة المالية ناتجة عن الفساد الإداري في مختلف القطاعات.

من جهة أخرى، وصفت لويزة مالك النائب في حركة مجتمع السلم، الأغلبية البرلمانية بــ “المعيقة” للدستور.

وبرّرت مالك خرجتها بكون “الغالبية تصوّت على البرنامج دون التمعن وأخذ المواطن في الحسبان”.

وأضافت: “الأزمة لا تزال غامضة ويجهل المواطن محتواها”.

واقترح النائب الأفلاني حسين بن حليمة، تفعيل أدوار المؤسسات المالية.