انتخب الإسرائيلي يوفال شاني ، اليوم الأربعاء ، رئيسا للجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف، بإجماع من أعضاء اللجنة الـ18 الذين من بينهم مندوبون لثلاثة دول عربية هي تونس ومصر وموريتانيا.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن شاني وهو أستاذ للقانون يعدّ أول إسرائيلي يتولى منصب رئيس لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بعد أن كان يعمل بذات اللجنة منذ العام 2013.

وانتقد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق اختيار شخصية من دولة الاحتلال لرئاسة لجنة حقوق الإنسان في الهيئة الأممية ، في حين تدين معظم قرارات هذه اللجنة جرائم هذا الكيان المحتل، مستهجنا مشاركة مندوبي الدول العربية في اللجنة في انتخاب دولة الاحتلال لرئاستها.

د. موسى أبو مرزوق@mosa_abumarzook

هناك الكثير من الغرائب صعبة التصديق لكن ان ترأس (اسرائيل) مجلس حقوق الانسان ومعظم قراراته ادانة واضحة لهذا الكيان العنصري الغاصب
إن انتخاب يوفال شاني بإجماع أعضاء اللجنة وهم 18 خبيرًا،والذي من بينهم الأكاديمي التونسي عياض بن عاشور ومندوبي مصر وموريتانيا كيف يمكن الارتقاء بإمتنا!