أقدمت إدارة ترامواي الجزائر منذ نحو أسبوع على رفع قيمة تسعيرة تسوية السفر ضد المسافرين “الحراقة” الذين يمتنعون من دفع تكاليف التذكرة، حيث لاحظ المسافرون بيانات معلقة داخل العربات المعنية بالقرار إلى 200 دينار بعدما كانت القيمة القديمة 100 دينار قبل رفعها، لأسباب لم تذكرها المؤسسة رفقة الإجراء الذي لقي استهجان المسافرين خوفا من امتداد إجراءات مماثلة لتشمل قيمة التذاكر.