sonatrach
sonatrach

 كشفت مصادر من المجمع النفطي سوناطراك عن التحضير لاستفادة 20 ألف عامل ب3 فروع للمجمع الطاقوي وهي النافور المختص في أشغال الحفر والتنقيب و “اي ان اس بي” المختصة في خدمات الآبار و”اي أن تي بي” المختصة في أشغال الابار من زيادات في الأجور بداية من شهر جوان المقبل تعادل 20 بالمائة وهي نفس الزيادات التي استفاد منها العمال بالمجمع الأم بداية من 24 فيفري الماضي تزامنا وذكرى تأميم المحروقات.

ووفقا لما أكدته مصادر من سوناطراك لـ”سبق برس”، يرتقب أن تشمل هذه الزيادات التي ستمس الأجر الأدنى المضمون 20 ألف عامل بالفروع الثلاثة التي يعول عليها بقوة خلال المرحلة المقبلة لإنعاش عائدات المجمع، حيث ستصب هذه الزيادات في حساب العمال بداية من شهر جوان في الوقت الذي يرتقب أن يستفيد عمال المجمع من الأرباح السنوية شهر ماي المقبل والتي تتراوح بين 18 و20 مليون سنتيم هذه السنة.

وتأتي هذه الزيادات في وقت تشهد سوناطراك تغييرات على مستوى الرأس بعد تنحية الرئيس المدير العام عبد المومن ولد قدور المثير للجدل واستبداله بإطار من أبناء المجمع وهو برشيد حشيشي الذي دخل المجمع كإطار ليصبح في غضون سنوات مديرا للإنتاج وهي أهم مديرية بالمجمع، في حين يتم تداول أنباء عن تواجد ولد قدور الرئيس المدير العام المقال، خارج تراب الوطن في الفترة الأخيرة والى غاية صدور قرار تنحيته.

المصدر