انقضت 5 أشهر من سنة 2017، دون أن يتحصل وكلاء السيارات المعتمدون لحد الساعة على رخص الاستيراد المودعة على طاولة وزارة التجارة شهر أفريل الماضي، في وقت يتخوف هؤلاء من سنة بيضاء ودون سيارات، ويتوقعون ارتفاعا جديدا في الأسعار يصل 20 بالمائة، في ظل الندرة التي تشهدها السوق خلال الأسابيع المقبلة، كما يطالبون بالتعجيل في تنظيم سوق السيارات المستعملة.