عالجت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء وهران، الإثنين، قضية الحيازة والمتاجرة ضمن جماعة إجرامية منظمة، معني متهم كان محل فرار، بعد تورطه في قضية سرقة ستة قناطير كيف من بارون مخدرات، بمعية آخرين استغلوا موكب عرس للفرار.

وعن التفاصيل، فإن مصالح الأمن بوهران كانت قد وردتها في وقت سابق، معلومات عن سرقة عصابة لكمية معتبرة من السموم المذكورة أعلاه من بارون مخدرات معروف، وعليه بعد موجة تحقيق تم الوصول للمتورطين الذين حاول بعضهم الفرار مستغلين موكب عرس، غير أنه تم توقيف المتورطين تباعا بينهم “كلوندستان” وصاحب مقهى، الذين عند التحقيق معهم ذكروا اسم المتابع الحالي الذي بقي محل فرار بمعية آخرين.

وعند مساءلة المتهم، نفى ما نسب إليه من أفعال بشدة، بداعي أنه لم يتورط في سرقة المخدرات، ليلتمس في حقه وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 12 سنة سجنا نافذا، لتنتهي هيئة المحكمة بعد المداولة إلى توقيع البراءة في حقه.