أبرمت ولاية وهران ومدينة ليون الفرنسية اتفاقية  لإنجاز عملية إنارة تجميلية لبعض المعالم الأثرية والتاريخية بعاصمة الغرب  الجزائري تحضيرا لاحتضانها لألعاب البحر الأبيض المتوسط, حسب ما علم يوم الخميس لدى  مصالح الولاية.

وأوضحت خلية الإعلام والإتصال للولاية  أنه سيتم بموجب هذه الاتفاقية, مساهمة  الطرف الفرنسي في “إنجاز أشغال إنارة تزيينية لكل من المسجد القطب “عبد الحميد  بن باديس” و قلعة سانتاكروز وكنيسة “سيدة النجاة” بأعالي جبل المرجاجو, هذين  المعلمين الأخيرين, تم الانتهاء من ترميمهما مؤخرا.

وأبرز  نفس المصدر أن تجهيز المعالم المذكورة بالإنارة التجميلية سيتم من طرف  المؤسسة العمومية الولائية للإنارة, مستغلة في ذلك تجربة مدينة ليون في هذا  المجال, علما أنه سيتم الاعتماد في هذه العملية على استعمال “الطاقات المتجددة  “.

وقد جرت مراسم التوقيع على الاتفاقية أمس الأربعاء, خلال اجتماع ترأسه مدير  الإدارة المحلية لولاية وهران وذلك بحضور كل من القنصل الفرنسي بوهران وممثلين  عن مدينة ليون, إضافة إلى مسؤولي وإطارات المصالح والمؤسسات المحلية والهيئات  المعنية, كما أشير إليه.

وتستعد مدينة وهران لاحتضان النسخة المقبلة لألعاب البحر الأبيض المتوسط سنة  2021 في ثاني مرة تستضيف فيها الجزائر هذه التظاهرة الكبرى بعد نسخة 1975 التي  أقيمت بالجزائر العاصمة.

وتحسبا لهذا الموعد , تم إطلاق عدة ورشات في مختلف الميادين على غرار بناء  وإعادة ترميم منشآت رياضية وثقافية وسياحية بكامل أرجاء المدينة من أجل منح  صورة مشرفة عن وهران والجزائر, مثلما يلح عليه المسؤولون سواء على المستوى  المحلي أو الوطني