أكد وزير المالية، أيمن عبد الرحمان، أن الجزائر لم ولن تلجأ إلى المديونية الخارجية قائلا: سنعمل على استقلالية قراراتنا المالية، مشيرا في السياق ذاته إلى أن السعي لتطوير قطاع المالية هو تطور لعجلة الاستثمارات الاقتصادية. وكشف الوزير عن قرار تمديد تاريخ اقتناء قسيمة السيارات إلى غاية 15 جويلية المقبل بدل 30 جوان وهذا كتدبير وقائي للحد من انتشار الفيروس كورونا.

وقال وزير المالية، أمس خلال يوم دراسي حول إصلاحات الميزانية، إن كل الدوائر الوزارية تقوم بدراسة الميزانيات القطاعية الخاصة بها بالتنسيق مع وزارة المالية، مؤكدا أنّ عجلة الاستثمارات الاقتصادية لن تتوقف وسوف نعمل من أجل توفير كل الوسائل لتسيير الاستثمارات وأن الحكومة كلها تتجه في هذا الاتجاه بخصوص جل الاستثمارات في القطاع الاقتصادي والصناعي والتجاري.

ودعا الوزير رجال الإعلام للعمل معا مع وزارته والإدلاء بكل النقائص المتواجدة في الميدان، وبخصوص أهم الإصلاحات التي طالت الميزانية، أكد بن عبد الرحمان أنها تضمنت وضع إطار زمني لتسهيل إجراءات احتساب النفقات. بالإضافة إلى تسهيل المهام للدوائر الوزارية لوضع ميزانية استشرافية تتبع النفقات العمومية في إطار الشفافية لمتابعة النفقات.

وقال بن عبد الرحمان إن أولوية الوزارة اليوم تكمن في التحكم في النفقات وتوجيهها نحو الاستثمارات المنتجة/ وأكد وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، أن الإصلاح الميزانياتي سيشمل تطبيق مبادئ الحكم الراشد.

وسيرتكز الإصلاح الميزانياتي على مبادئ تسيير الأداء، تحديث الأدوات الميزانياتي، وإدخال الإعلام الآلي عليها، الشفافية، والتحكم في المخاطر التي ستشكل الركيزة الأساسية لتسيير المالية العمومية.

وتتمحور عملية الإصلاح الميزانياتي، في وضع النصوص التطبيقية للقانون العضوي المتعلق بقوانين المالية، وضع نظام معلوماتي ملائم، وإطلاق برنامج تكوين للتسيير الميزانياتي في ظل أحكام القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية

المصدر : elbiled