كشف وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، أن الجزائر ستكون عاجزة عن تصدير الغاز لمدة لا تقل عن 3 سنوات، بسبب كثرة الطلب المحلي.

وأضاف قيطوني، خلال جلسة للإجابة عن الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، اليوم، أن الإستهلاك المحلي للغاز مرتفع للغاية، وبسبب الظروف الاقتصادية الاستثنائية التي تمر بها الجزائر عمدت شركة سونلغاز إلى ترشيد الإنفاق، وهو ما ساهم بشكل تلقائي في تأخر انجاز العديد من المشاريع كشبكات النقل.

وفي سياق آخر اعتبر المتحدث أن عملية ربط المناطق المعزولة بشبكات الغاز جد صعبة ومكلفة للغاية، ما يستحلي تنفيذها على أرض الواقع، مؤكدا أنه لا بد من اللجوء إلى غاز البروبان لتغطية المناطق التي يصعب الوصول إليها، إضافة إلى السماح بتصدير الغاز.

سبق برس