أفاد وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، خلال الزيارة التي قادته إلى ولاية ميلة، أن أسعار السيارات المركبة في الجزائر، ستعرف انخفاظا بداية من هذه السنة.

وأرجع الوزير السبب وراء انخفاض الأسعار إلى كون الجزائر قد بدأت في تصنع العديد من الأجزاء المستعملة في صناعة السيارات، وهو ما من شأنه التقليل من استيرادها من الخارج وهو ما ينعكس مباشرة على الأسعار.

وأضاف الوزير أنه يتوقع انخفاضا في أسعار السيارات المركبة بالجزائر مع نهاية السنة الحالية، بنحو 30 بالمائة. 

من جهة أخرى، أكد وزير الصناعة والمناجم أن الحكومة ستشرع خلال الأيام القليلة المقبلة في نزع العقار الصناعي، للذين تحصلوا عليه ولم يشرعوا في تجسيد مشاريعهم التنموية، ومنحه لمستثمرين جادين.
Journal el Bilad