كشف وزير الداخلية و الجماعات المحلية، نور الدين بدوي، أن العديد من المتورطين في الإعتداء على تعليمة مجانية الشواطئ تم إحالتهم على العدالة .

وأكد بدوي في تصريح للصحافة يوم أمس الاثنين، على هامش لقاءه بمسيري الشواطئ، أن مصالح الأمن وأجهزة العدالة ستتصدى بحزم لجميع المعتدين على أمن وسلامة المصطافين، خاصة فيما يتعلق بالتعدي على تعليمة مجانية الشواطى وارتكاب تجاوزات في حق المصطافين.

وأضاف: “مبدأ مجانية الشواطئ لا رجعة فيه، ومن يعمل على التعدي على هذا المبدأ سيجد العدالة والمؤسسات الأمنية الجزائرية أمامه.”

وفي سياق متصل، نبه الوزير إلى عدم الخلط بين مجانية الشواطئ، ومجانية حظائر السيارات، مشيرا إلى ان هذه الأخيرة التي تشكل مصدر دخل لكثير من البلديات، وعليه يجب أن تبقى مدفوعة.

كما كشف الوزير عن إيفاد 100 إطار من الوزارة إلى المدن الساحلية من أجل الوقوف على تطبيق التدابير الخاصة بموسم الإصطياف.