قال وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، إنه من غير الممكن توظيف كل أبناء منطقة الجنوب في شركة سوناطراك.

وأكد بدوي أمام منظمات المجتمع المدني بعين صالح، بأنه يتم العمل توجيه الشباب نحو تخصصات تحتاجها المنطقة.
واعترف وزير الداخلية بوجود شركات لا تحترم القانون الجزائري في التوظيف، ومنها شركات عمومية، مشيرا إلى ضرورة محاربة هذه الظاهرة، خاصة وأن الإدارة السياسية موجودة لذلك.
وألقى بدوي باللوم على بعض الشباب الذين لا يكلفون أنفسهم عناء التكوين، قائلا “من لا يكلف نفسه عناء تكوين نفسه لا يحق له الحديث”.
وأضاف بدوي، أن من أراد العمل عليه بالتكوين، مشيرا إلى أن الجميع يريد العمل عون أمن، “لا بد أن ننظم أنفسنا”.
التقسيم الإداري لم يأت هكذا فقط
وبخصوص التقسيم الإداري قال بدوي “لقد انتهينا من المرحلة الأولى، وأما التقسيم الإقليمي فسيتم عرضه قريبا على البرلمان”، مؤكدا بأن هذا التقسيم لم يأت هكذا فقط.
السفارات لم تؤمن بأن الجزائر قد تقف ثانية سنوات العشرية
وعن السفارات التي أغلقت أبوابها خلال العشرية السوداء، قال بدوي بأن هذه الأخيرة لم تكن تؤمن بأن هذا البلد سينهض ثانية، ولكن لقد وقفنا مرة أخرى لوحدنا.

القراءة من Ennahar Online