كشف المفتش العام لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عمر بورجوان، اليوم الإثنين، أنه تم غلق 232 عيادة خاصة بسبب حالات التسيب سنة 2016، كما تم معاقبة 1432 عيادة خاصة بسبب الإهمال في نفس السنة.

وقال بورجوان خلال استضافته في برنامج “قهوة وجرنان”، أن قضية وفاة الطفلة نورهان لا علاقة لها باللقاح، مشيرا أن  الطفلة نورهان توفيت بسبب التهاب السحايا الدماغية. أما فيما يخص قضية الطفلين جاد وجواد من ولاية باتنة كشف المتحدث أن وفاة الطفلين لا تتعلق بحالة إهمال، موضحا أن الطفل جواد توفي نتيجة مشاكل صحية خلقية ، كما تم بتر يد الطفل جواد بباتنة بسبب بطئ في عملية النمو. للإشارة ستستأنف عمليات التلقيح ضد الحصبة الألمانية مع بداية الدخول المدرسي القادم.