حذرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات من تداعيات ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام القادمة.

ودعت الوزارة في بيان لها  “ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية خلال أيام الحر الشديدة سيما بالنسبة للأطفال الصغار والأشخاص المسنّين و كذا المصابين بالأمراض المزمنة وهي الفئة الأكثر عرضة لهذا الخطر”.

وشددت في هذا الإطار على “ضرورة غلق المصاريع والشبابيك الخارجية والستائر الموجودة على واجهة المساكن المعرضة لأشعة  الشمس إلى جانب إبقاء النوافذ مغلقة طالما درجة الحرارة في الخارج تبقى أعلى من الداخل مع تجنب الخروج بدون سبب في الأوقات الأشد حرا” .

ونصح البيان المواطنين في حال الإقتصاء بالخروج “في الصباح الباكر أو في ساعة متأخرة من المساء” داعية  إذا استلزم الأمر لذلك إلى “ارتداء ملابس خفيفة و واسعة و المكوث تحت الظل بعيدا عن التعرض المستمر للشمس مع القيام بالاستحمام عدة مرات في اليوم، إذا أمكن ذلك”.

كما طالبت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات “تناول كمية كافية من المشروبات مع تفادي تلك التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر أو مادة الكافيين والابتعاد عن النشاطات الخارجية مثل الرياضة والبستنة والأعمال البسيطة المختلفة الأخرى”.

ونبهت بالمناسبة إلى الأعراض التي تظهر بسبب التعرض إلى الحرارة الشديدة على غرار “آلام في الرأس والرغبة في التقيؤ والعطش الشديد وارتفاع غير عادي في درجة حرارة البشرة مع ظهور بها احمرار و جفاف بالإضافة إلى التشوش الذهني” مؤكدة بأن كل هذه الأعراض تشير إلى الإصابة بضربة شمس.

ودعت الوزارة في هذه الحالات إلى الاتصال بالإسعاف من مساعدة طبية استعجالية وحماية مدنية مع وضع الشخص الذي تظهر عليه أحد هذه الأعراض في مكان بارد وتقديم له كمية كافية من الماء مع رشه من حين لآخر بالماء البارد أو تغطيته بقماش مبلل وتهويته.

المصدر