حددت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف قيمة زكاة الفطر للعام 1440ه ، بمائة وعشرين (120) دينار جزائري، وهي قيمة ما كميته 2 كغ ( صاع ) من غالب قوت أهل البلد ( دقيق القمح ).

وقالت الوزارة في بيان صدر مساء اليوم الأحد إنها كلَّفت أئمةَ المساجد بالتَّعاون مع رؤساء اللّجان الدِّينية المسجديّة عبر الوطن بالشروع في جمع زكاة الفطر ابتداء من منتصف شهر رمضان، على أن لا توزّع على مستحقيها الذين أحصتهم لجانُ صندوق الزكاة إلاّ يوما أو يومين قبل عيد الفطر المبارك.

وذكرت مصالح الوزير بلمهدي أن زكاة الفطر تجب على كل مسلم ومسلمة، صغير أو كبير غنيّ أو فقير، إن كان يملك ما يزيد عن قوت يومه، يخرجه المكلَّف عن نفسه وعن كل من تجب عليه كفالته.

وبخصوص جواز إخراج زكاة الفطر نقدا ، أشارت الوزارة إلى أنها مذهب “عمر بن الخطاب ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما منَ الصحابة، وعمر بن عبد العزيز وطاووس من التابعين، و أبي حنيفة وسفيان الثوري والبخاري، و أشهب وابن القاسم، و اللخمي وابن تيمية، وبها أفتى علماء الجزائر”، وتابعت أن هؤلاء وغيرهم رأوا أن إخراجها نقدًا “أنسب للفقراء، لأنها شرعت لإغنائهم عن السؤال يومَ العيدِ، وذلك يتحقَّق بدفع القيمة. فاللّهمّ أعط منفقا خلَفا”.