تفاجأ أصحاب الحسابات التجارية والخاصة في البنوك برفض مسؤولي هذه الأخيرة استلام وإيداع الأوراق النقدية من فئة 500 دينار، ولدى استفسار هؤلاء عن الأسباب، كانت الإجابة أن صناديق البنوك لا تتوفر على حاسبات الأوراق النقدية بمقاس ورقة 500 دينار، الأمر الذي أثار دهشة أرباب الشركات ومسددي أقساط السكنات

القراءة من الخبر