كشفت الشبكة الاجتماعية الكبرى “فيسبوك” أنها ستبدأ قريباً بإخفاء منشورات المستخدمين الذين يغرقون صفحة “آخر الأخبار -News Feed” بالكم الهائل من المواضيع ذات العناوين المضللة، التي تتعمَّد التضليل والإثارة.

وأضافت الشبكة في بيانٍ لها الإثنين، 3 يوليو/تموز 2017، بأنها ستُطلِق هذا التحديث بهدف “تقليل الروابط فقيرة الجودة” في صفحات “آخر الأخبار” لدى مستخدميها، وفق ما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقال موقع فيسبوك إنَّه أجرى دراسةً أظهرت أنَّ مجموعة صغيرة من المستخدمين “ينشرون بصورةٍ مستمرةٍ كمَّاً ضخماً من المنشورات العامة في اليوم”، ما يعني أنَّهم يُغرِقون صفحات آخر الأخبار لدى المستخدمين الآخرين.

وأظهرت الدراسة أنَّ هؤلاء المستخدمين مُفرِطي النشر هم أيضاً من ينشرون محتوىً فقير الجودة.

ونتيجةً للبحث، قال فيسبوك إنَّه سوف “يُخفِّض أولوية” هذه المنشورات.

وستُطبق السياسة الجديدة على الروابط الخارجية للمقالات والمواضيع الفردية، ولن تتأثَّر المنشورات الأخرى التابعة للصفحات ومقاطع الفيديو والصور وتسجيلات الوصول إلى الأماكن وتحديثات الحالة.

وأوضح فيسبوك أنَّه يسعى بهذه السياسة إلى جعل صفحة آخر الأخبار أكثر إفادةً للمستخدمين، فذكر في بيانه: “باتخاذ خطوات كهذه لتحسين صفحة آخر الأخبار، سنكون قادرين على إظهار الروابط التي يجدها الناس أكثر إفادةً والحد من انتشار الروابط الإشكالية مثل المقالات ذات العناوين المُضلِّلة والمقالات الإثارية والتضليلية”.

وفي سياقٍ آخر، تقول التقارير إنَّ فيسبوك سيُطلِق خدمةً جديدةً على تطبيق “ماسنجر” تُدعى “اكتشف” من شأنها أن تُسهِّل على المستخدمين العثور على صفحات العلامات التجارية ومواقع الدردشة والتواصل معها، وفقاً لما نشره موقع بيزنس إنسايدر الأميركي.

هذه الأداة، التي كُشِف النقاب عنها في مؤتمر فيسبوك، في أبريل/نيسان الماضي، هي جزء من استراتيجية الشركة لجعل ماسنجر التطبيق المُفضَّل للتواصل بين المستخدمين والشركات.

وقال فيسبوك إنَّه يريد أن يجعل التطبيق أقرب إلى دليلٍ للشركات ذات الأنشطة المختلفة، وأن يُسهِّل عملية التواصل بين المستخدمين والشركات.

وستسمح خاصية “اكتشف” للمستخدمين بـ”العثور على الشركات التي يهتمون بها”، لكنها ستزيد قدرة الشركات أيضاً على إزعاج المستخدمين بإعلاناتها ورسائلها.