وصف المدرب السابق لوفاق سطيف رشيد بلحوت ، المدرب الأسبق للمنتخب الوطني الذي قاد الخضر إلى الدور ثمن النهائي في كأس العالم 2014 بالبرازيل بالمدرب “المحظوظ” ، وأكد أنه تفوّق عليه كرويا مثلما تفوق عليه مدرب محلي آخر هو رابح سعدان.

وكشف رشيد بلحوت ، في حوار مع جريدة الشروق ، أنه يجري في الوقت الحالي تربصا لنيل شهادة الاتحاد الأوروبي للتدريب ( اليويفا برو) تحت إشراف الاتحاد البلجيكي ، كما تحدث عن اقترابه سنة 2004  من التواجد في الطاقم الفني لـ”الخضر” مع البلجيكي واسيج، قبل أن يرفض روراوة انضمامه.

وحول فترة المدرب البوسني خليلوزيتش ، قال بلحوت إنه كان محظوظا ، حيث فشل في كأس إفريقيا 2013 ونجح في مونديال 2014 في ظروف ساعدته على النجاح ، حسبه ، متابعا أن “هذا المدرب انتقد كل ما هو جزائري عند تعيينه مدربا لـ”الخضر”، على الرغم من أن مدربان جزائريان محليان  تفوقا عليه وتسببا في إقالته من الفرق التي كان يشرف عليها ، ويتعلق الأمر بالمتحدث رشيد بلحوت عندما تغلب عليه مع وفاق سطيف في كأس العرب عندما كان مدربا لاتحاد جدة السعودي، ورابح سعدان في الدور ربع النهائي لكأس إفريقيا 2010 عندما البوسني كان مدربا لمنتخب كوت ديفوار.