كذبت وزارة المجاهدين في بيان لها امتلاك الوزير الطيب زيتوني لجنسية غير الجنسية الجزائرية.

وأكد البيان أن وزير المجاهدين لا يملك إلا الجنسية الجزائرية الأصلية الأصيلة الموروثة أبدا عن جد والتي يحملها بكل فخر واعتزاز ولن تكون له جنسية أخرى اليوم وغدا.

وذكر بيان وزارة المجاهدين أن زيتوني حريص على صون وتخليد وتمجيد رموز ومآر الذاكرة الوطنية والوفاء لأرواح شهداء جرائم الاتسعمار الفرنسي.

وتجدر الإشارة أن معلومات تم تداولها في شبكات التواصل الاجتماعي ذكرت أن وزير المجاهدين الطيب زيتوني يحوز الجنسية الفرنسية.