وصفت منظمة العفو الدولية، الأحد، تصريحات أحمد أويحيى حول اللاجئين الافارقة بـ”الصادمة و المخزية”، وأنها تغذي العنصرية والتمييز وتعزز نبذ هؤلاء الأفراد.

وذكرت منظمة العفو أويحيى أن “هؤلاء الناس فروا من الحرب والعنف والفقر، وجاءوا إلى الجزائر للبحث عن السلام والأمن. ومن مسؤوليتنا الترحيب بهم وفقا للمواثيق الدولية التي وقعت وصادقت عليها الجزائر”.
وحسب المنظمة الحقوقية الدولية فإن تصريحات أويحيى، جاءت في الوقت الذي صرح فيه الوزير الاول عبد المجيد تبون “أن وجود المهاجرين جنوب الصحراء الكبرى في الجزائر سيتم تنظيمه من طرف وزارة الداخلية من خلال الشرطة والدرك لإحصاء لهؤلاء المهاجرين. بالإضافة إلى إعداد قانون اللجوء من طرف وزارة الشؤون الخارجية”.
وكان أويحيى قد وصف المهاجرين القادمين من الدول الافريقية المجاورة بأنهم مصدر للجريمة وترويج المخدرات وتزوير العملة ونشر آفات غريبة على قيم وتقاليد مجتمعنا