يتواجد الهاكر الجزائري “حمزة بن دلاج” (29عاما)، المحكوم عليه بالسجن 15 عاما في أمريكا منذ شهر أفريل 2016، بتهمة اختراق النظام المعلوماتي للبنوك الامريكية وتحويل مبالغ مالية ضخمة لجمعيات خيرية.

وأكد ذات المصدر بأن الهاكر الجزائري المثير للجدل، حمزة بن دلاج، يتواصل حاليا مع عائلته بشكل عادي، وهو يقضي مدة سنه في ظروف مريحة بعد حصوله على شهادة الباكلوريا هناك. وكانت شائعات كثيرة قد نقلت أن القضاء الأمريكي حكم بالإعدام على حمزة بن دلاج، غير أن الخبر تم تكذيبه من السلطات الأمريكية. ويعد حمزة بن دلاج، واحدًا من أشهر الهاكرز العرب، ويعرف بـ”اسم الهاكر المبتسم”.