بعد الشروع في العمل بنظام التنقيط.. مصدر مسؤول من وزارة النقل لـ النهار:

 تطبيق السحب الفوري للرخصة البيومترية إلى غاية الشروع في العمل بالقانون الجديد

قررت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالتنسيق مع مصالح وزارة الأشغال العمومية والنقل، الإبقاء على رخصة السياقة القديمة والعمل بها حتى بعد الشروع في العمل بنظام رخصة السياقة البيومترية، أين سيتم إضافة تقنيات في النظام الشبكة الإلكترونية الخاصة بالرخصة بالتنقيط من أجل التعامل مع أصحاب الرخصة القديمة وتطبيق القانون الجديد عليهم.

وحسب المعلومات التي تحوزها النهار نقلا عن مصادر مسؤولة بوزارة النقل والأشغال العمومية، فإنه سيتم الإبقاء على رخصة السياقة بشكلها القديم كما هي حتى بعد تطبيق نظام التنقيط والاعتماد على البطاقية الوطنية لرخصة السياقة بالتنقيط على المستوى المركزية من قبل مصالح وزارة الداخلية، أين سيتم اعتماد الرقم التسلسلي للرخصة وإدخاله للنظام المركزي المعلوماتي لمصالح وزارة الداخلية والمندوبية الوطنية للسلامة المرورية، والتي ستتعامل معه وفقا للنظام الجديد.

وحسب ذات المصدر، فإن رخصة السياقة القديمة سيتم سحبها تديريجيا، وهذا بعد الانتهاء من عملية تفعيل واعتماد نظام التنقيط من قبل مصالح وزارة الداخلية، أما السائقين الذين تحصلوا على الرخصة البيومترية في شكلها الجديد، فقد أكد ذات المتحدث بأنه سيطبق عليهم القانون كما هو.

وقال مرجع «النهار» إن لجانا مشتركة بين وزارتي الداخلية والنقل والأشغال العمومية تعمل على تحديد الجانب القانوني الخاص بتسيير وتطبيق نظام التنقيط المستحدث في إطار رخصة السياقة البيومترية الإلكترونية وتحديد مهام المندوبية الوطنية للسلامة المرورية.

المصدر