سجلت مؤسسة مطار الجزائر خسائر قدرت بـ1.3 مليار دينار منذ منتصف شهر مارس الماضي وإلى غاية اليوم ما يمثل حوالي 13 بالمائة.

وثمن المدير العام الطاهر علاش تفهم العمال للوضع الصحي الحالي الذي تمر به البلاد وما ترتب عنه من إجراءات، ودرجة الوعي الذي تحلو به إزاء المؤسسة، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الجزائرية.

وحسب المتحدث فقد أثر الوضع الصحي العالمي على قطاع الطيران في العديد من دول العالم  بعد تعليق الرحلات الجوية ومنها الجزائر التي عرفت توقفا تاما في الحركة عبر كل مطارات الوطن.

يذكر أنه تم تعليق الرحلات الدولية بداية من 22 من مارس الماضي والرحلات الداخلية يوم 19 من نفس الشهر، مقابل الإبقاء على بعض رحلات نقل السلع الضرورية مما أثر سلبا على مداخيل مؤسسة تسيير المطارات 

المصدر