كشف المدير العام  لشركة ”رونو الجزائر” المتخصصة في تصنيع السيارات ”أندري عبود” أن شركته  ستعمل على رفع القدرة الإنتاجية السنوية للشركة لتتراوح بين 35 و60 ألف وحدة نهاية السنة القادمة مشيرا إلى أن الشركة ستعمل على إطلاق سيارات جديدة قريبا.

وتتجه شركه رونو الجزائر الى المرحلة الثانية من الإنتاج حيث سيعرف المصنع تحولا كبيرا لا سيما مع إدماج فرع الصفائح والطلاء اين ستسمح هذه العملية بإدماج عدد كبير من العمال وتوفير اليد العاملة.

وتعزم شركة ”رونو” عن إنتاج أنواع  جديدة من سيارة رونو على غرار سيارة ”سامبول” التي تستعمل وقود المازوت بداية شهر ديسمبر القادم  وكذا كليو 4  ثالث نوع  سيطلقه  المصنع ”عادى” و«جي تي لاين” وهي التقينة الأخير التي يتوقع القائمون  على هذه المؤسسة المختلطة الجزائرية  الفرنسية بأنها ستكون الأكثر رواجا.

وتسعى شركة ”رونو” إلى إرضاء زبائنا الراغبين في اقتناء سيارة  فحسب مدير الشركة فانه رغم الصعوبات في الاستجابة لكل الطلبات المقدرة وطنيا 250 ألف سيارة مفيدا بأن تاريخ التسجيل  الالكتروني لا يعد مهلة تسليم  السيارة إنما يبدأ العد لتسلم السيارة  من تاريخ الموافقة على الطلب غير أن الشركة تعمل في مخططها المستقبلي  على تسليم السيارة في أقل من شهر.

وبخصوص المرحلة الثانية لمصنع إنتاج السيارات المتواجد بمنطقة وادي  تليلات (جنوب وهران) سينتقل عما قريب الى إطلاق المرحلة الثانية للاستثمار المجسد في إطار الشراكة بين الجزائر والمنتج الفرنسي للسيارات.

وللإشارة فإنه ومنذ إطلاق المصنع في نهاية سنة 2014 أنتج أزيد من 80 ألف سيارة وفي سنة 2015 ارتفع معدل الإنتاج من 25 ألف إلى 42 ألف سيارة سنويا ويراهن المصنع على بلوغ 60 ألف سيارة في أواخر عام 2017، وتهدف الجزائر الى رفع طاقة انتاجها  ما بين 400 و500 ألف سيارة سنويا في آفاق 2022.

استيراد أكثر من 50 ألف إطار عجلة سيارة من إيران

كشف موقع إعلامي ”إيراني” أن  رونو الجزائر تقدمت بطلب شراء 50.000 إطار سيارة من شركة ”يزد تاير” الشركة الإيرانية المتخصصة في إطارات السيارات.

وصرح محمد رضا كنجي، رئيس مدير عام جمعية إطارات السيارات في إيران، بأن هذا العقد الذي جرى بينه وبين شركة ”رونو” يؤكد على نوعية إطارات شركته، والذي يمتد لجميع فروع رونو عبر العالم ومع الموافقة على إطارات السيارات الإيرانية من طرف شركة ”رونو” الفرنسية، طلبت هذه الاخيرة من جميع فروعها تضمين إطارات السيارات المنتجة في إيران في قائمتهم عند الشراء ونتيجة لذلك، اشترت رونو الجزائر 50.000 إطار عجلة إيرانية الصنع واستخدمتها في السيارات التي تنتجها”.

كما أعلن كنجي أن الشركة تتفاوض حاليا مع العملاق الألماني فولكسفاغن لتصبح مورد فروعه العالمية. يجدر الذكر أن شركة ”يزد تاير” الإيرانية وبعد تحسين تطورها تقنيا ورفع مستوى جودة منتجاتها وحصولها على المواصفات الجدولية عالميا واستخدامها تقنية وردشتاين الهولندية.