أكد المدير العام لشركة “سيما موترز”، محي الدين طحكوت، لوزير التجارة السعيد جلاب، بأن شركته تعتمد على هامش ربح لا يتعدى الـ 12 بالمائة في السيارات التي تركبها محليا وتسوقها إلى المستهلك الجزائري.

وأبرز طحكوت، خلال مشاركته، اليوم الخميس، في إفتتاح سوق المنتجات المحلية الذي تحتضنه ساحة المركزية النقابية بالعاصمة طوال شهر رمضان، بأن شركته تركز على السيارات الشعبية المطلوبة بكثرة، وبخصوص  عروض رمضان التي أطلقتها  علامة هيونداي التي يمثلها في الجزائر ، أكد مدير سيما موترز ممثل علامة هيونداي بالجزائر بأنها ستتواصل لمدة طويلة.

من جانبه أكد المدير العام لشركة “كيا الجزائر”، توفيق أعراب، بأن شركته قامت بتخفيض هامش ربحها، وألغت الضريبة على القيمة المضافة وهو ما ساهم في انخفاض الأسعار، مرجعا ذلك إلى التسهيلات التي قدمتها الحكومة لمركبي السيارات.

وفي السياق، أكد ذات المتحدث بأن الأسعار ستنخفض أكثر مع بلوغ الشركة لنسبة إدماج 50 بالمائة نهاية السنة المقبلة، وهو ما سيتم بفضل البرنامج الذي بدأت فيه مع وزارة العمل بمرافقة 1500 مناولة في قطاع السيارات.

المصدر