صرف التلفزيون العمومي الجزائري أزيد من 25 مليار سنتيم، للبرامج التي ستبث خلال شهر رمضان، وفقا لما كشف عنه المدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي، في ندوة صحفية اليوم الأحد.

وأكد خلادي أن”الإنتاج الوطني الذاتي والخارجي سيحظى بالأفضلية في البرامج المخصصة لهذا الشهر مع تمديد العمل بالإمساك عن شراء البرامج الأجنبية ، حيث ستصل نسبة إدماج  100بالمائة في القناة الرابعة وكنال ألجيري”، وفقا لما نقله موقع الإذاعة الوطنية.

وأشار إلى أن الهوية الوطنية والعقلنة الاقتصادية هما المبدآن اللذان يقوم عليهما تصور هذه الشبكة البرامجية التي رصد لها مبلغ مالي يقدر بـ 25 مليار سنتيم ( اقل من 15 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية).

وأهم ما سيميز شبكة رمضان لهذا العام، التي”ستلبس حلة الهوية الجزائرية” – كما  قال-، بث 18 مسلسلا من مختلف الأحجام من بينها 10 أنجزت في إطار الإنتاج  التنفيذي و6 مسلسلات ممولة عن طريق الرعاية الاشهارية كمسلسل” النار  الباردة” “باب الدشرة” و”ميسي”.

وستبث على القناة الرابعة الناطقة باللغة الامازيغية مسلسل بعنوان “ربيحة” وأخر “ثيكنيوين”.

وتشارك المحطة الجهوية لقسنطينة بمسلسل من إنتاجها” الوداع “ومسلسل”الميزان” بالنسبة لقناة القران كما ستدعم هذه الاعمال بتشكيلة ثرية من البرامج المتنوعة الثقافية على كل القنوات مثل حصة “نجوم خالدة”، “رمضان الخير” و”دياسبورا”.

وستواصل قناة القران الكريم في بث طبعة جديدة من مسابقة “تاج القران” ونقل  صلاة التراويح كما تشارك المحطات الجهوية بحصص منوعات مثل “قعدة الاحباب” من اعداد محطة وهران وسهرات الجنوب بالنسبة لمحطتي ورقلة وبشار.

وستخصص “مسابقة رمضان” لهذا العام لأحسن القرى والمداشر عبر البلاد من خلال حصة “دشور بلادي” التي سيتم من خلالها زيارة 30 قرية من قرى الجزائر العميقة  للتعرف على الحياة اليومية  فيها.

وفي سؤال متعلق ببث مباريات كأس العالم 2018، أكد المدير العام للتلفزيون الجزائري أنه”حاليا فيه محادثات مع مالكي حقوق البث “بخصوص نقل بعض المباريات بالنسبة للبلدان التي لم تتأهل فرقها الى المونديال.