كشف يحيى نصال نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي للعاصمة المكلف بالسكن عن  وجود تقارير رفعها المجلس مؤخرا لمصالح ولاية الجزائر تخص أزمة السكن.

وتخص التقارير التي بحوزة مصالح الولاية أولوية توزيع السكن الإجتماعي بالنسبة للعاصمة.

وقال ذات المتحدث، أن التقارير تم إعدادها بناءً على معطيات تم الحصول عليها من خلال زيارات و دراسات من الواقع و على أرض الميدان.

وتم من خلال هذه التقارير تصنيف الأولويات في عملية توزيع السكن الإجتماعي من قبل مصالح عبد الخالق صيودة.

وأكد نصال بأن هذه التقارير نصت على أن تكون الأولوية في السكن لقاطني السكن الهش، والسكنات المهددة بالإنهيار و الخانة الحمراء.

وأضاف بأن أصحاب الأولوية في السكن  بدرجة ثانية هم من قاطني الأسطح، ليليهم قاطنو الأقبية و السكنات الضيقة.

وبخصوص سكنات الترقوي المدعم قال نصال بأن العاصمة لحد الساعة لا تحوز سوى على 7203 وحدة بصورة رسمية إلى غاية استفادتها من كوطة جديدة.

المصدر