تحوّل اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز من صانع الفرجة الكروية، إلى أشبه بِمُتفرّج يكتفي بِالتصفيق والتهنئة.

وقال رياض محرز: “فوز هام البارحة. أخلص التهاني وأحرّها لِفريقي مانشستر سيتي”.

جاء ذلك، الخميس، في تغريدة للدولي الجزائري عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”.

ويُشير محرز إلى انتصار مانشستر سيتي بِنتيجة (0-2) على المضيف إيفرتون، مساء الأربعاء. ضمن إطار الجولة الـ 26 من عمر بطولة إنجلترا.

واكتفى الجناح محرز بِمتابعة أطوار هذه المباراة من دكّة البدلاء، ولم يمنح له المدرب جوسيب غوارديولا فرصة اللعب، رغم أن التقني الإسباني أجرى ثلاثة تغييرات.

ويتميّز محرز بِأنه لاعب مُنضبط، وغير مزاجي، ولا يُطلق التصريحات الإعلامية المُثيرة للجدل. ولذلك صدرت عنه هذه التغريدة “الهادئة”.

ولم يلعب محرز هذا الموسم سوى 10 مقابلات فقط أساسيا، من أصل 26 مواجهة خاضها فريقه “السيتيزن” في بطولة إنجلترا. بعدما كان إدراجه ضمن قائمة الـ 11 كرويا أمرا لا جدال فيه، خاصة مع فريق ليستر سيتي الإنجليزي، الذي غادره في الصيف الماضي.

وتعجّ صفوف فريق مانشستر سيتي بطل إنجلترا بِالنجوم، وبالتالي يبقى محرز مُطالبا بِبذل أقصى المجهودات، لِاستعادة المركز الأساسي، وبريقه السابق.

وتنتظر رياض محرز وفريقه مانشستر سيتي مباراة قوية جدا، تُلعب ضد الزائر تشيلسي مساء الأحد المقبل، ضمن إطار الجولة الـ 27 من عمر منافسة “البريمرليغ”.

وعاد مانشستر سيتي لِيتصدّر جدول الترتيب بِمجموع 62 نقطة، وهو نفس رصيد ليفربول، لكن فريق “السيتيزن” يتفوّق على نادي “الشياطين الحمر” من ناحية فارق الأهداف (+48 لِمانشستر سيتي/ +41 لِليفربول). فضلا عن ذلك تنقص أشبال المدرب يورغن كلوب مباراة مُتأخّرة، بينما يشغل فريق تشيلسي الرتبة الرابعة بِمجموع 50 نقطة، وناقص مباراة متأخّرة.

Echorouk online