يتجه مصنع رونو الجزائر نحو وقف أنشطته في بداية شهر أكتوبر المقبل وفقًا لما أوردته صحيفة “ليبرتي” الناطقة بالفرنسية.

و حسب المصدر ذاته فقد تم تأجيل موعد إغلاق المصنع بعد ان كان مقررا شهر أوت الماضي و ذلك للسماح للعمال بمواجهة مصاريف الدخول الإجتماعي و المدرسي شهر سبتمبر.

وحسب المصدر ذاته فإن قرار الغلق لا مفر منه بسبب نفاذ كميات اجزاء السيارات (SKD/CKD) المسموح لها بإستيرادها و التي لا تتعدى الـ 600 مليون دولار. 

و كان المجلس الوطني للاستثمار قد إتخذ قرارا بتسقيف حصص عمليات استيراد أجزاء تركيب السيارات لكل مصنع من مصانع التركيب.