العديد من سكان العالم المتخلف لا يعلمون بعد أن الاختراق وسرق المعلومات على المواقع الاكترونية تعتبر جريمة الكترونية يحاسب عنها القانون و لا فرق بينها و بين الجريمة العادية، هذا الامر اتى صبعا على الشباب الذي كان يعتقد ان الجريمة الالكترونية تعتبر فخرا و كرامة. بعدما تطرقنا سابقا على طرق تفادي اختراق حسابات الفايسبوك، اليوم سنتطرق الى الطرق التي تستعملها شرطة مكافحة الجريمة الالكترونية لتتعرف على المجرمين الذين يستعملون الوسائل الالكترونية للسطو على أملاك الناس و معلوماتهم الشخصية. كيفية التعرف على صاحب صفحة أو مجموعة فايسبوك الفايسبوك هي شركة أمريكية ملك للشاب مارك زوكربيرغ، معلومات الموقع فايسبوك لا تقدم لأي من غير الدولة الأمريكية بعد إجراءات قانونية معقدة، لذا تلجأ شرطة الدول الأخرى الى طرق علمية ذكية لكي تقبض على الاهاكرز و هذه أهم الطرق. هنالك طريقتان لا تتطلب مستوى عالي جدا في اختصاصات الاعلام الالي و هذا ما سنذكره بموضوعنا مع العلم انه هنالك طرق مختلفة اخرى لكن هذه هي هي الاهم : 1 – التعرف على الادمن عن طريق معلوماته الشخصية : هذه الطريقة تتمثل في محاولة التحاور مع الادمن (صاحب الصفحة أو المجموعة، و محاولة نصب له فخ لايقاعه به، هذه الطريقة عادة تكون ناجحة لأن الهاكرز قد يخفض يوم ما من حرصه و يقع في الفخ. (يمكن ان تؤول هذه خطة الى عدة طرق أخرى عبر الايمايل او اية وسيلة أخرى تمكن الشرطة من القبض على المحتال). 2- التعرف على الادمن عن طريق الروابط : هذه الطريقة هي الطريقة التي يخشاها كل الهاكرز و يجب العلم أنه لا توجد أي طريقة لتفادي الشرطة الى طريقة واحدة و هي الاختراق من مقاهي الانترنت و هذا ما يشرح لما عادة يمسك بالمخترقين داخل مقاهي الانترنت و لكم الشر ح : نفرض مثلا أن الشرطة تبحث عن صاحب صفحة ثقف نفسك الذي رابطها : https://www.facebook.com/takifnafsakmaana كل مستعملين هذه الصفحة يمرون عبر هذا الرابط لكن هنالك رابط لا يمر عنه سوى صاحب الصفحة و هو خاص بالأدمن فقط. الرابط هو : https://www.facebook.com/takifnafsakmaana/settings اي عندما تضيف كلمة settings لكل صفحة تجد صفحة الاعدادات الخاصة بالادمن. هذا الرابط هو رابط خاص بإعدادات صفحتنا لا يستعمله سوى ادمن صفحتنا. فمثلا ان كانت شرطة مكافحة اجرام الانترنت تبحث عن صاحب صفحتنا، فما عليها الى ان تضع الرابط على القائمة السوداء (قائمة الصفحات التي تبحث الشرطة عن أصحابها) وترسلها الى كل شركات الانترنت، فمباشرة بعد ان يدخل الادمن على أدارة صفحته سيكتشف هذا الحاسوب الخاص بمتعامل الانترنت ويعلن هذا للمسؤول. هنا المسؤول يرسل رسالة (رد) للشرطة و يخبره عن المنزل الذي تم الاتصال منه على رابط اعدادات الصحفة و هنا تلقي الشرطة القبض على صحاب الصفحة (هذا ما يجعل أصحاب الصفحات الخارجة عن القانون الاتصال من مقاهي الأنترنت). مع العلم ان متعامل الانترنت لديه كل المعلومات عن كل المتصلين بالانترنت. و نفس الطريقة تطبع على المجموعات يجب فقط تغيير الرابط.