عاد فريق نابولي للانتصارات من جديد بعد 5 مباريات متتالية في مختلف المسابقات لم يعرف خلالها الفريق القادم من جنوب إيطاليا طعم الفوز بالتغلب على ضيفه كييفو فيرونا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

تقدم سريعا ريجوني لكييفو بعد مرور دقيقتين قبل أن يسجل نابولي ثلاثة أهداف عبر هيجواين وكريكيس وكاييخون في الدقائق 6 و38 و70 على الترتيب.

الفوز رفع رصيد نابولي إلى 61 نقطة مشاركا بهم يوفنتوس الصدارة مؤقتاً، حتى يلعب الأخير عصر الأحد لقائه مع أتلانتا، فيما توقف رصيد كييفو عند 34 نقطة في المركز العاشر.

المدرب ساري المدير الفني لنابولي اعتمد كعادته على طريقة 4-3-3 بوجود الثلاثي إنسيني وهيجواين وكاييخون في المقدمة، مجريا تغيير وحيد عن التشكيلة المعتادة بالإبقاء على ألان على مقاعد البدلاء لصالح دافيد لوبيز بالإضافة إلى الدفع بالروماني فلاد كريكيس بدلاً من الموقوف ألبيول.

اللقاء بدأ بسيناريو ساخن للغاية، حيث سجل ريجوني هدف التقدم للضيوف بعد دقيقتين فقط بعد خطأ كبير للمدافع الروماني فلاد كريكيس ولكن الأرجنتيني هيجواين نجح في إدراك التعادل سريعًا وتحديدًا في الدقيقة السادسة ليتنفس المدرب ساري الصعداء بعدما ظهر عليه التوتر بشكل واضح بعد هدف كييفو الأول.

سيطر لاعبو نابولي على مجريات اللعب تمامًا بعد الهدف وأجبروا لاعبي كييفو على التراجع والانكماش في منطقة جزائهم، وحاول أصحاب الأرض بشتى الطرق تسجيل هدف التقدم.

تنافس لاعبو نابولي على إضاعة الفرص الواحدة تلو الأخرى وسط تشجيع لا يتوقف من جماهير الفريق حتى يعود الفريق من جديد للانتصارات بعد فترة من التعثر فقد خلالها الفريق الصدارة، وخرج من بطولة الدوري الأوروبي.

وبعد فترة كبيرة من اللعب في اتجاه وحيد نحو مرمى كييفو ينجح الروماني كريكيس في تعويض الهفوة الدفاعية التي تسببت في اهتزاز شباك فريقه بتسجيل الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 38 عبر ضربة رأس قوية.

استمر اللعب على نفس الوتيرة خلال الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم نابولي بهدفين مقابل هدف واحد.

الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل تبديلاتهما بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.

تحسن أداء لاعبي كييفو نسبيًا في الشوط الثاني وبدأ الفريق يلعب بشكل هجومي أكبر ولكن وسط محاولات غير مكتملة تفتقد التركيز لإدراك التعادل.

وبعد فترة من الهجمات المتبادلة بين الفريقين يحسم الإسباني كاييخون الأمور لصالح أصحاب الأرض بتسجيل الهدف الثالث لنابولي في الدقيقة 70 ليقترب نابولي من حصد النقاط الثلاث كاملة.

سيطر تماماً لاعبو نابولي على مجريات اللعب بعد الهدف خاصة مع شعور لاعبي كييفو ان المهمة تكاد تكون مستحيلة لتمر الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بفوز نابولي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.