أكدت السلطات المغربية اليوم السبت 16 مارس ، موقفها “عدم التدخل” في الشؤون الداخلية للجزائر على خلفية التظاهرات الشعبية منذ أسابيع، بحسب ما أفاد وزير الخارجية ناصر بوريطة.

وقال بوريطة إن “المملكة المغربية قررت اتخاذ موقف بعدم التدخل في التطورات الأخيرة بالجزائر وعدم إصدار أي تعليق حول الموضوع”، وأضاف “ليس للمغرب أن يتدخل في التطورات الداخلية التي تعرفها الجزائر، ولا أن يعلق عليها بأي شكل من الأشكال”.

ولم تصدر الحكومة المغربية أي تعليق على التطورات في الجزائر منذ بداية التظاهرات الرافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

كما نفى بوريطة وجود أي تنسيق مع فرنسا بخصوص الأزمة في الجزائر، حيث قال إن “المغرب يرفض بشدة الادعاء الخاطئ بالتنسيق مع البلدان الأخرى ، ولا سيما فرنسا ، بشأن الأحداث في الجزائ”، وأضاف “لم يتم إجراء اتصال مع باريس ولا مع أي دولة أخرى في أوروبا أو أي مكان آخر حول هذا الموضوع”.

المصدر