ينتظر أن تفتح مؤسسة بريد الجزائر المجال لفتح مناصب عمل جديدة “بشكل مستعجل” لسدّ العجز في الموظفين والعمال في فرع الرسائل والطرود عبر مراكزها على المستوى الوطني ، حيث حددت تاريخ 28 سبتمبر كآخر أجل لمصالحها عبر ولايات الوطن لموافاتها بحاجياتها من الموظفين .

وكشفت برقية رسمية لقسم الرسائل والطرود تم توجيهها إلى مديري الوحدات البريدية الولائية بتاريخ 24 سبتمبر ، أنه في إطار مخطط توقعات التوظيف لسنة 2018، فإنه يطلب من  مديري الوحدات البريدية عبر الولايات  إبداء حاجيات مصالحهم من حيث عدد العمال اللازم توظيفهم لسير منشآت ومصالح الرسائل والطرود عبر الوطن.

ولفتت البرقية إلى أن التوقعات الواجب تقديمها يجب أن تشمل أيضا الموظفين المكلفين بتوزيع البريد (سعاة البريد) عبر المكاتب والمراكز البريدية، و أكّدت المديرية العامة للمؤسسة على مصالحها عبر الولايات ضرورة موافاتها بحاجياتها من مناصب العمل في أجل أقصاه 28 سبتمبر 2017 .