قال موقع “كل شيئ عن الجزائر ” الإخباري أن ممثلا عن السفارة الجزائرية في باريس كان قد رافق الوزير الأول عبد المجيد تبون خلال لقائه غير الرسمي بنظيره الفرنسي إدوارد فيليب، في العاصمة الفرنسية يوم 7 أوت .

ونقل الموقع عن مصدر لم يكشف عنه ، أن ممثلا عن السفارة الجزائرية بفرنسا حضر اللقاء،ما يعني أن وزارة الشؤون الخارجية كانت على علم باللقاء كما أن ممثلها نقل فحواه وتفاصيله إلى مصالح الوزارة.

و التقى الوزير الأول عبد المجيد تبون ، الذي يقضي فترة إجازة في فرنسا ، نظيره الفرنسي إدوارد فيليب يوم 7 أوت في اجتماع غير رسمي تم التحضير له قبل مغادرة تبون للجزائر، حيث كان مقررا أن يجري المسؤولان اتصالا هاتفيا قبل أن يتفقا على الالتقاء عند زيارة الوزير الأول الجزائري لفرنسا، حسب ما أفاد به الموقع.