أوقفت مصالح الأمن ، ليلة أمس الخميس ، 30 شخصا يشتبه في تورطهم في أحداث الإخلال بالنظام العام التي وقعت في باب الواد عقب نهاية مباراة كروية بين اتحاد الجزائر و شباب قسنطينة بملعب عمر حمادي في بولوغين.

وجاء في بيان لذات المصالح ، اليوم الجمعة ، أن بعض الأشخاص ليلة أمس الخميس ، بعد نهاية مباراة اتحاد الجزائر وشباب قسنطينة في بولوغين ، بالإخلال بالنظام العام والتعدّي على الممتلكات العامة ، ما استلزم تدخل عناصر الشرطة.

وأسفر تدخّل الشرطة ، عن توقيف 30 شخصا يشتبه في تورطهم في الإخلال بالنظام العام وحيازة المخدرات ، كما تمّ تسجيل إصابة 10 أفراد في صفوف الشرطة ، حسب ذات البيان ، الذي أكد أنه لم تسجّل أي إصابة في صفوف المناصرين.