تفاصيل مسابقة الإداريين والمقتصدين في القطاع

بلغ عدد المترشحين لمسابقة توظيف الأساتذة في قطاع التربية في الأطوار الثلاثة، نحو500 ألف مترشح، والتي ستجرى يوم 29 جوان الداخل، في انتظار فصل مصالح بن غبريت في إمكانية احتساب الاقدمية بالنسبة للاساتذة المتعاقدين الذين يشاركون في المسابقة هذا الموسم مثلما حدث الموسم الفارط.

وكشف فيصل فاضل، مدير الموارد البشرية بوزارة التربية، عن تسجيل نصف مليون مترشح لمسابقة توظيف الاساتذة المنتظر تنظيمها في 29 جوان القادم، واشار المتحدث إلى أن هؤلاء المترشحين سيتنافسون على 10 آلاف منصب في رتب اساتذة التعليم المتوسط والتعليم الثانوي، حيث انتهت التسجيلات الالكترونية الاسبوع الماضي، والذي كان على الموقع http://concours.onec.dz. واشار المتحدث إلى أن هذا العدد الهائل من المترشحين للمسابقة سيمكن من انتقاء احسن الاساتذة للتدريس في القطاع ابتداء من الموسم الدراسي المقبل سواء للطور الثانوي أو المتوسط، إلى جانب 4 آلاف و617 إداري، واشار المتحدث إلى أنه تم تسليم المترشحين عند إيداع ملفاتهم وصل استلام ممضيا من قبل المترشح ومن قبل الموظف المكلف بالتسجيل يتضمن إثبات الوثائق المودعة قي الملف وتاريخ إجراء الاختبارات الكتابية ومكانها وآجال الطعن. علما أن 3 جوان القادم هو آخر اجل للجنة الطعون للبت في الطعون المقبولة. وفيما يخص امكانية احتساب الاقدمية بالنسبة للاساتذة المتعاقدين الذين سيشاركون في المسابقة هذا الموسم مثلما حدث الموسم الفارط، قال المتحدث إن الوزارة لم تفصل بعد في هذا القرار. ها وأقصيت الالاف من الملفات التي لا تتوفر شروط المشاركة في المسابقة والتي على رأسها عدم قبول الاقامة في الولاية نفسها، حيث لم تؤخذ بعين الاعتبار الملفات الناقصة أو تلك الواردة خارج آجال التسجيلات. كما لم تقبل وزارة التربية إلا شهادات النجاح النهائية أو المؤقتة، علاوة عن أن المصالح الوصية رفضت كل الملفات التي تحمل الشهادات الادارية المسلمة من غير الجامعات لتدريس بعض الفروع غير المذكورة في شهادة النجاح. كما لم تؤخد بعين الاعتبار الشهادات غير المودعة خلال فترة التسجيلات

وتفتح المسابقة للمترشحين على شهادة مهندس دولة أو ماستر في التعليم العالي أو شهادة الليسانس من التعليم العالي أو شهادة الدراسات العليا حسب الفروع المختلفة وحسب كل مادة.  وتتصدر ولاية سطيف عدد المناصب الممنوحة، ثم تليها بسكرة بـ200 منصب وورقلة بـ173 منصبا و172 للجزائر غرب.

فيما عادت الرتبة الاخيرة في عدد المناصب لولاية تندوف بـ19 منصبا فقط. ويقدر عدد المناصب في الطور المتوسط بـ 5250 منصبا للالتحاق بسلك استاذة التعليم المتوسط رتبة استاذ التعليم المتوسط. ومنحت الوزارة 245 لولاية وهران و219 لولاية تيزي وزو و229 لولاية الوادي وازيد من 600 منصب لولاية الجزائر العاصمة تتقاسمها مديرياتها الثلاثة. فيما كانت اقل المناصب لكل من ولايات المدية، غليزان والبليدة، حيث لا تتجاوز 35 منصبا.

وسيخضع المترشحون لاختبار كتابي في 29جوان، ثم الاختبار الشفهي للقبول النهائي الذي ينتظر أن يكون في شهر جويلية، حيث يتم عن طريق محادثة مع اعضاء اللجنة انطلاقا من موضوع أو نص ذي علاقة باختصاص المترشح لمدة عشرين دقيقة على الاكثر. وستعرف الفترة ذاتها تنظيم مسابقة للالتحاق ببعض الاسلاك الخاصة بالتربية الوطنية، حيث خصصت لسلك المقتصدين 488 منصبا موجهة لحاملي 7 شهادات في الليسانس في المحاسبة والعلوم التجارية والعلوم الاقتصادية وليسانس في علوم التسيير والعلوم القانونية وفي الحقوق.

وخصصت 667 منصب لرتبة نائب مقتصد للمترشحين المتحصلين على اربع سداسيات كاملة على الاقل في المحاسبة والعلوم الاقتصادية والعلوم التجارية والعلوم المالية وكذا علوم التسيير وعلوم القانونية الادارية، مع تخصيص مسابقة في رتبة مشرف التربية بـ2783 منصبا لحاملي شهادات الدراسات الجامعية التطبيقية أو ما يعادلها.

وفي رتبة مستشار التوجيه والارشاد المدرسي والمهني، خصصت وزارة التربية، 245 منصب لفائدة حاملي ليسانس في علوم التربية وفي علم النفس وفي علم الاجتماع، مع تخصيص مناصب في رتبة ملحق رئيسي بالمخبر بـ435 لحاملي شهادة تقني سامي أو الدراسات التطبيقية.

وحسب وزارة التربية فإن الاختبار الشفهي للقبول النهائي يتم عن طريق محادثة مع اعضاء اللجنة انطلاقا من موضوع أو نص ذي علاقة باختصاص المترشح لمدة عشرين دقيقة على الأكثر.