لم تطلق بعد سوناطراك عروضها الخاصة بإنجاز محطة لتكرير الوقود بحاسي مسعود حسب ما نشره موقه “Hellenic Shipping News” المتخصص في أخبار الطاقة . 

نفس الموقع أكد ان سوناطراك راجعت خططها التوسعية في مجال إنتاج الوقود بعد ان تقلص مشروعها لإنتاج 5 محطات لإنتاج الوقود الى مشروعين فقط في تيارت و حاسي مسعود حيث لم تتقدم تلك المشاريع بعد رغم انها اطلفت قبل ما يفوق عشرية من الزمن . 

وكان وزير الطاقة محمد عرقاب قد أكد ان الجزائر حققت إكتفائها الذاتي من مادة الوقود غقب دخول محطة سيدي رزين بالعاصمة حيز التشغيل ووصول الى الإمدادات من محطة اوغوستا بصقيلية الغيطالية بعد أن إشتراتها سوناطراك العام الماضي من إكسون موبيل الأمريكية . 

ولكن مراقبون يخشون عودة الجزائر الى زمن إستيراد الوقود سريعا في حالة التخلي عن مشاريع محطات التكرير حيث الكميات المنتجة بالكاد تلبي الإحتياجات الداخلية التي ترتفع بإستمرار في حين يعرف على المحطات القديمة خصوصا تلك الخاصة بسكيكدة أعطابها المتكررة