ظهر النجم الجزائري رياض محرز في مقابلة مع الموقع الرسمي لفريقه مانشستر سيتيالإنكليزي، أدلى فيها بتصريحات مؤثرة عن بلاده الجزائر، وكيف اختار تمثيل المنتخب الجزائري على حساب نظيره الفرنسي.

وتفاعل النجم العربي مع سؤال يتعلق بأسباب اختياره اللعب للجزائر دون منتخب فرنسا، وقال: “أنا متعلق بالجزائر منذ الصغر، واكتسبت ذلك من والديّ الجزائريين، اللذين كانا يأخذاني معهما إلى الجزائر في كل إجازة صيفية”، مضيفاً: “لقد كان اختياري اللعب للمنتخب الجزائري نابعاً من القلب وتلبية لرغبة والديّ”.

وتابع نجم مانشستر سيتي ومنتخب الجزائر: “تمت دعوتي للمشاركة مع الجزائر في كأس العالم بالبرازيل، وكان عمري لا يتجاوز الـ23 عاماً، ولبيت الدعوة بكل فرح وسرور”.

وتُعد تصريحات محرز بخصوص اختياره اللعب لبلد أجداده رسالة قوية للاعبين مزدوجي الجنسية، الذين يبدي بعضهم تردداً في القيام بنفس الأمر، على غرار نجم أولمبيك ليون الفرنسي حسام عوار، الذي لم يفصل بعد في مستقبله الدولي.

واختار آخرون اللعب لمنتخب فرنسا على غرار لاعب أولمبيك ليون نبيل فقير، وفي المقابل قام لاعبون آخرون بنفس خيار محرز، على الرغم من امتلاكهم القدرة على التنافس، لنيل مكانة ضمن صفوف المنتخب الفرنسي، أمثال ياسين براهيمي وفوزي غلام وسفيان فيغولي.