أوقفت اليوم الخميس مصالح الأمن بولاية تبسة شخصا بحوزته علبة كرطونية ادعى أن بداخلها قنبلة.

تم توقيف المعني على مقربة من “مسجد الفرقان” ببلدية مرسط، حيث شكلت الشرطة حزاما أمنيا واستعانت بفرقة تفكيك الألغام.

بينت عملية التفتيش أن العلبة تتوفر على ساعة حائطية ومصحف وقطع نقدية ومادة البارود الأسود

كما أثبت التحقيق مع المشتبه فيه أنه مختل عقليا ويقيم بحي “الجرف”

وتم إرسال عينة من المسحوق المحجوز إلى المخبر الجنائي لمعرفة طبيعته بدقة.

وأمر وكيل الجمهورية بتعريفه وفقا للقانون مع إطلاق سراحه بحضور أفراد عائلته.