خلق الناخب الوطني، رابح ماجر “فتنة” داخل “الخضر” دون أن يشعر، وذلك عندما “قزّم” عناصره المحلية مُقارنة بالمُحترفين.

ولفت خريج مدرسة النصرية، الأنظار خلال ندوته الصحفية الأخيرة، بإصراره في كل مرة على التأكيد بأنه واجه السعودية بالمنتخب “ب”.

وأشار بأنه “الأخضر” لم يكن ليتفوق على الجزائر  لو إعتمد على “تشكيلته الأولى” والعناصر المُحترفة في أوروبا.

وجاءت هذه الخرجة، في وقت أن أسطورة “بورتو” ومنذ وصوله لمنصبه وهو يُعيد مرارا وتكرارا بأنه لايُفرق بين المحليين والمُحترفين.

وصنف الكثير من المُتابعين بأن الرجل الأول في الطاقم الفني لمُحاربي الصحراء، أهان زملاء “شاوشي” دون أن يعي ذلك.

وتأتي هذه الخرجة “اللا مسؤولة” لتضاف لسلسلة الهفوات التي وقع فيها، ماجر مؤخرا والتي لن تزيد سوى من تعفن الوضع.

المصدر