تساءل الكثير من الجزائريين بمناسبة زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن السبب الذي ترك هذه الأخيرة تزور ثانوية عائشة أم المؤمنين بحسين داي، دون باقي ثانويات الوطن

ويعود سبب زيارة أنجيلا ميركل إلى ثانوية عائشة أم المؤمنين، لكونها تندرج ضمن مشروع كبير يضم 1800 مؤسسة تعليمية في العالم تشرف عليها الحكومة الألمانية لإثراء اللغة الألمانية.

ووقفت ميركل خلال زيارتها للثانوية على طرق تدريس اللغة الألمانية، حيث  أجرت حوارا مع التلاميذ لمعرفة مستواهم اللغوي، خاصة وأن “عائشة أم المؤمنين” تعد عضوا في الشبكة  العالمية الخاصة بتدريس اللغة الألمانية.

و كان في استقبالها لدى وصولها كل من وزير الشؤون  الخارجية عبد القادر مساهل، ووزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت وإطارات وأساتذة الثانوية.

يذكر أن ثانوية عائشة أم المؤمنين أدرجت في التدريس عدة لغات على غرار اللغة العربية والفرنسية والانجليزية ،إضافة إلى “الاسبانية والايطالية والألمانية” ،حيث  يتم توجيه التلاميذ لتعلم هذه اللغات وفق اختيارهم وميولهم وإمكانياتهم  اللغوية في السنة الثانية ثانوي.

يشار الى أن المستشارة الألمانية زارت الجزائر،أمس، تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر