ذكرت صحيفة “صن” البريطانية، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أعطى أوامره بتغيير كافة أرقام الهواتف في البلاد، عقب تهريب دليل لأرقام الهواتف يضم تفاصيلها إلى الخارج في الصيف الماضي.

ويضم دليل الأرقام، الذي جرى تهريبه إلى خارج كوريا الشمالية، أرقام مؤسسات حكومية وأمنية تسهر على أمن الزعيم، فضلا عن أرقام جهات خاصة، وهو ما سبب قلقا لسلطات بيونغيانغ.

وجرى نشر صفحات من دليل الهاتف في موقع إخباري بكوريا الجنوبية، واعتقلت سلطات بيونغيانغ عددا من الأشخاص بتهم خيانة، بعد تسريب الدليل الهاتفي.