فتحت مؤسسة مطار الجزائر، عملية توظيف كبرى لصالح أزيد من 4 آلاف عامل، من مختلف التخصصات والمستويات الدراسية، وذلك لتوظيفهم في المطار الدولي الجديد، الذي ينتظر أن يتمّ تسليمه مع نهاية السنة المقبلة.
وشرعت المؤسسة في استلام ملفات الراغبين في التوظيف، عن طريق استقبالهم بمقرها الكائن بمطار “هواري بومدين” الدولي، في جناح المطار الداخلي، ويتشكّل الملفّ من السيرة الذاتية ونسخة عن الشهادة أو الدبلوم المتحصّل عليه، كما منحت مؤسسة مطار الجزائر، أيضا، الفرصة أمام الأشخاص الذين لا يمتلكون تكوينا مهنيا ولا يحوزون على شهادة أو حتى أولئك من دون مستوى دراسي، قصد توظيفهم في مناصب عمل تتلاءم مع مستواهم. كما بإمكان الراغبين في التوظيف، إرسال ملفاتهم عن طريق البريد العادي عبر عنوان البريد: مطار الجزائر ص.ب 295 الدار البيضاء الجزائر.
ومن المنتظر أن يتم تسليم مطار الجزائر الدولي الجديد في غضون شهر سبتمبر 2018، وهي نفس الفترة التي ستنتهي فيها الأشغال ببرج المراقبة وفندق أربعة نجوم المتاخم لذات المنشأة، وكذا محطة القطار التي ستربط الجزائر بالمطار، على أن تستمر الأشغال في ورشة المترو لغاية عام 2021، تاريخ التسليم المرتقب.
وبلغت تكلفة المشروع 74 مليار دينار وهي مقسمة إلى ثلاثة أجزاء، مطار الركاب، ومواقف السيارات والممرات المرورية وحظيرة الطائرات والممرات، أما بالنسبة لمحطة الركاب، فإنها تمتد على 192.124 متر مربع ي وتتكون من مبنى مركزي ورصيف الرئيسي، وتتألف من خمسة مستويات، هذا الهيكل يتكون من 120 نقطة للتسجيل، 9 بساطات متحركة، 37 مصاعد ميكانيكية، 54 مصعدا و12 ممر حامل للأمتعة بمعدل 1800 حقيبة/ساعة، أما بالنسبة لمواقف السيارات، فيتسع لـ 500 .4 مكان، وفيما يتعلق بموقف الطائرات وممراتها فالأشغال جارية لإنجاز منصة لوقوف الطائرات تبلغ مساحتها 410.000 متر مربع.