Algeria's Bosnian coach Vahid Halilhodzic gestures during the Group H football match between Algeria and Russia at The Baixada Arena in Curitiba on June 26, 2014, during the 2014 FIFA World Cup. AFP PHOTO / PHILIPPE DESMAZES

تحول عدد من لاعبي المنتخب الوطني، من نجوم تألقوا في مونديالي جنوب إفريقيا والبرازيل إلى “بطالين”.

نجم المنتخب الوطني السابق مراد مغني، الذي لعب دورا كبيرا في قيادة الخضر إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

يتواجد حاليا في حالة بطالة بعدما فسخت إدراة شباب قسنطينة عقده بسبب معاناته المتكررة من الإصابة.
وهو الذي كان يشبه بالنجم الفرنسي زيدان، إلا أن لعنة الإصابات جعلته يتحول إلى البطولة المحلية قبل أن يجد نفسه بدون فريق.

سعيد بلكالام، الذي خاض تجربة فاشلة في “البريمير ليغ” قبل ان يجرب حظه في الدوري التركي إلى جانب المدرب البوسني حليلوزيتش.
حيث تنقل إلى طرابزون سبور التركي رفقة “حاليلو”، كما خاض تجربة أخرى فاشلة في فرنسا، يتواجد حاليا بدون فريق و “بطال”.

وهو الذي لعب مونديال البرازيل رفقة الخضر وصنع التاريخ بقيادة المنتخب الوطني إلى الدور الثاني من كأس العالم.

لاعب آخر، يعاني من البطالة حاليا وكان واحدا من أهم لاعبي الخضر إنه جمال عبدون، الذي اختفى عن الأنظار نهائيا.
حيث يتواجد منذ أكثر من عام بدون فريق، ويكون نادي فيريا اليوناني آخر فريق لعب له.
كريم مطمور، صال وجال في الدوري الألماني وصنع لنفسه اسما لامعا، وكان واحدا من أهم لاعبي المنتخب الوطني.
وجد نفسه بطالا وبدون فريق، بعدما فسخ عقده مع ناديه الأسترالي أديلايد يونايتد أفسي، بعد تجربة قصيرة وفاشلة معه.
وارتبط اسم مطمور في الأيام الأخيرة بشبيبة القبائل بعدما تواجد في تيزي وزو، وتجاذب أطراف الحديث مع آيت جودي ومسؤولي الفريق.
بالاضافة إلى حارس الخضر رايس مبولحي المتواجد حاليا بدون فريق بعدما فسخت غدارة رين الفرنسي عقده.
ويتواجد حاليا في رحلة البحث عن فريق جديد ينضم إليه، وقد يكون مفاجأة نصر حسين داي في الميركاتو الشتوي.