طمأن ممثلي التجار المواطنين بخصوص أسعار الخضر و الفواكه خلال رمضان، حيث يتزامن الشهر الفضيل مع موعد جني الغلة الفلاحية في موسم وفير نظرا لكميات الأمطار المتهاطلة هذه السنة  .

و أوضح ممثلين عن أسواق “المواد الغذائية  – الخضر و الفواكه – اللحوم ” خلال ندوة صحفية عقدت اليوم في مقر  الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين الجزائريين أن الأسعار خلال شهر رمضان ستكون في متناول جميع الشرائح وذلك راجع لمؤشرات إيجابية إستقاها التجار من الممونين الفلاحيين تظهر أن موسم جني الثمار والمزروعات سيكون وافرا هذه السنة  .

و توقع المشاركون في الندوة أن الأسعار في شهر رمضان  لن تتعدى الأسعار المعمول بها  في سوق الجملة اليوم، حيث يتوقع أن يبلغ سعر البطاطا سعرا أقل من ليتراوح سعر الكيلوغرام (40 -60) دج و هو نفس الوضع بالنسبة للخس أقل من (  160-180) دج و الجزر أقل من ( 50-60) دج و الفاصولياء اقل من ( 180-200) دج و الفلفل الحلو (150-160) دج و البازلاء (80-90) دج.

من جهة أخرى لن تتجاوز أسعار اللحوم البيضاء هامش التراوح السعري (320-350) دج.

و دعا التجار المواطنين الى ضبط سلوكهم الإستهلاكي خاصة في الايام الأولى لشهر الفضيل حيث ترتفع الأسعار عادة في الأسبوع الأول نتيجة الطلب المرتفع  من المواطنين وكذلك لأسباب هيكلية اخرى على غرار النقص الفادح في الاسواق الجوارية .