د نائب رئيس الفيدرالية الوطنية لتربية المواشي، إبراهيم عمراني، أن أسعار الأضاحي هذه السنة ستتراوح بين 25 و40 ألف دينار جزائري، مرجعا سبب الانخفاض إلى دعم وزارة الفلاحة للموّالين بمادة العلف، مؤخرا. وأوضح، إبراهيم عمراني، أن أسعار المواشي لن ترتفع هذه السنة ولن تتجاوز 40 ألف دينار، وهذا راجع للمنتوج الوفير الذي تعرفه الجزائر هذه السنة من رؤوس المواشي، مؤكدا بأنه تم تسجيل ارتفاع في رؤوس المواشي، حيث قفزت الأخيرة من 21 إلى 28 مليون رأس.

كما أضاف ذات المتحدث بأن وفرة المنتوج هذه السنة أدت إلى خسارة كبيرة للفلاحين، خاصة في بعض المنتوجات التي عرفت فائضا كبيرا، مطالبا الحكومة بضرورة إيجاد حلول للتكفل بالمنتوج المهدد بالتلف، بالإضافة إلى ذلك غياب مصانع تحويل المنتوج، مؤكدا بأنه في حالة عدم تدخل الحكومة في إيجاد حلول سيكون هناك عزوف الفلاحين عن الإنتاج بسبب الخسائر. كما أكد ذات المتحدث أن الوزارة الوصية راسلت مصالح الأمن من أجل ضمان تغطية أمنية وحماية مواشي الموّالين، بالإضافة إلى ذلك تكثيف الرقابة على نقاط البيع العشوائية وتوجيههم إلى النقاط المعتمدة من طرف الوزارة ومراقبة تنقل الموّالين عبر الولايات إلا بوثيقة تمنحها مديريات الفلاحية المتواجدة عبر ولايات الوطن.