أصدرت محكمة الدار البيضاء حكم إبتدائي لصالح المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، في قضية الـ4جي، ضد المؤسسة الوطنية لاتصالات الجزائر، وهذا بإلغاء عقود الاشتراك المبرمة بين مشتركي الجيل الرابع للتزود بالانترنت و اتصالات الجزائر، بسبب تضمنها لشروط تعسفية وجب تعديلها. و ذلك حسب ما أكده مصطفى زبدي عبر الصفحة الرسمية للمنظمة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك.

وكانت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك قدر رفعت دعوى قضائية بعد ان اطلقت شركة إتصالات الجزائر عروضا ترويجية  متعلقة  بالجيل  الرابع “4G LTE “” وإتهمت المنظمة إتصالات الجزائر بالإخلال ببنود حرية تغيير شروط التدفق وكذا الالتزام لفترة 12 شهرا المفروضة على الزبائن.

و إعتبرت المنظمة ان توقيف التدفق الضعيف للإنترنت بعد إنتهاء الرصيد قد اضر ماديا و معنويا بالمستهلكين.