وتنوي شركة “Quika” التي تقودها شركة “تاليا” الرائدة في مجال الأقمار الاصطناعية، إطلاق خدمة أنترنت فضائي مجاني في الربع الثاني من عام 2018، بعد فشل خطط فايسبوك في توفير هذه الخدمة.

وستكون خدمات هذه الشبكة متوفرة في البلدان النامية التي تواجه نقصا في البنية التحتية (وخاصة في المناطق الريفية)، مما يجعل الوصول إلى الإنترنت التقليدي أمرا غير ممكن لمعظم الناس، على غرار أفغانستان والعراق ومعظم دول إفريقيا، في حين أن هناك وعودا بتوسيع نطاق الخدمة لتشمل عددا أكبر من البلدان في وقت لاحق.

وستعمل الشركة بتمويل مشروعها بالاستعانة بعائدات خدماتها التي تقدمها للشركات والمؤسسات الكبيرة، وعلى الرغم من أن الاتصال بالإنترنت سيكون مجانيا، إلا أن الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة سيضطرون لشراء بعض الأجهزة اللازمة والمعدات الخاصة لضمان أداء أفضل.

وإذا ما سارت الأمور على ما يرام، فمن المتوقع أن تفي الشركة بوعودها ليشهد النصف الثاني من العام الجاري وصول هذه الحزمة الفضائية للمستخدمين.

ويذر أن شركة غوغل توفر فعليا بعض الإنترنت المجاني بالاعتماد على البالونات التي تطلقها في السماء، إلا أن خدماتها هذه ما تزال محدودة.