قال مسؤول تركي رفيع المستوى لـCNN إن أحد أعضاء الفريق المكوّن من 15 شخصاً الذي اغتال جمال خاشقجي كان يرتدي ملابسه، وقد رصدته كاميرات المراقبة في إسطنبول في اليوم الذي قُتل فيه الصحافي.

وحصلت CNN على مقطع حصري من فيديوهات المراقبة، وهو جزء من التحقيق الذي أجرته الحكومة التركية، ويظهر فيه أن رجلاً غادر القنصلية من الباب الخلفي، مرتدياً ملابس خاشقجي، ولحية زائفة، ونظارة.

كما رصدت كاميرات المراقبة التركية الرجل نفسه بملابس خاشقجي في المسجد الأزرق المشهور عالمياً بالمدينة، بعد ساعات فقط من رؤية الصحافي آخر مرة وهو يدخل القنصلية في 2 أكتوبر.

وبحسب مصادر تركية فإن الرجل الذي يظهر في الشريط يُدعى مصطفى المدني، وهو أحد أعضاء الفريق الذي أُرسل لقتل الصحافي في القنصلية السعودية.

وكانت صحيفة haberturk التركية قد كشفت أن كاميرات المراقبة رصدت شخصاً يرتدي ملابس خاشقجي نفسها بعد ساعتين تماماً من دخوله مبنى القنصلية.

وتأتي تلك الصور تذكيراً بالرواية التي اعتمدتها السعودية منذ اليوم الأول لمقتل خاشقجي، حين أكدت أن خاشقجي غادر فور إنهاء معاملته داخل القنصلية.

وهو الأمر الذي نفته بعد أسبوعين من اختفائه، معترفةً بأنه قُتل داخل مبنى قنصليتها، مشيرةً إلى أن ذلك جاء على أثر شجار بالأيدي.

وهو التبرير الذي رفضه الكثير من الشخصيات السياسية في مختلف الدول.

ولا تزال جثة الإعلامي السعودي مختفيةً، واكتفت السعودية بالقول إن متعهدَ دفنٍ محلياً دفنها.

المصدر